"كورونا لا يعيش على الأسطح".. اكتشاف مهم لكن كيف تحدث العدوى؟

"كورونا لا يعيش على الأسطح".. اكتشاف مهم لكن كيف تحدث العدوى؟
"كورونا لا يعيش على الأسطح".. اكتشاف مهم لكن كيف تحدث العدوى؟

لوكاشيف: الدراسة مهمة لفهم وبائيات الفيروس والتدابير الاحترازية مطلوبة

دراسة جديدة ومعلومات محيرة أخرى حول طرق العدوى وانتشار فيروس كورونا، أكدها علماء فيروسات بأن الإصابة بـCOVID-19 لا تحدث بسهولة.

وغيّرت نتائج دراسة أجراها فريق عالم الفيروسات هندريك شتريك من هاينسبيرغ، تمامًا فكرة كيفية انتقال عدوى فيروس كورونا الجديدة. بعد فحص دقيق لشقق المصابين بفيروس كورونا COVID-19 في مدينة هاينزبرغ، المدينة الألمانية، التي بدأ فيها الوباء، وحيث يوجد العديد من المرضى، تَوَصّل العلماء إلى استنتاج أنه لا توجد فيروسات حية على الأسطح؛ فقط ميتة.

وقال مدير معهد الطفيليات الطبي "مارتسينوف سيتشينوفسكي"، ألكسندر لوكاشيف في مقابلة مع "موسكوفسي كومسموليتس": إن هذا يمكن أن يكون اكتشافًا مهمًّا في عالم علم الأوبئة.

وبحسب "سبوتنيك عربي"، لم يجد علماء الفيروسات في فريق هندريك شتريك فيروسًا حيًّا لا على مقابض الأبواب ولا على أزرار المراحيض ولا على القطط؛ حتى في المنازل التي أصيب فيها الجميع، لم يكن هناك فيروس واحد حي على الأسطح! في معظم الأحيان، كانت تحدث العدوى في الحفلات والاحتفالات التي فيها عدد كبير من الضيوف.

ووفقًا لشتريك؛ من المستحيل الإصابة بالعدوى عند الحلاق أو في السوبر ماركت أو متجر الملابس.

وأخبر ألكسندر نيكولايفيتش لوكاشيف "موسكوفسكي كومسوموليتس" أنه لا يوجد سبب لعدم الثقة في بحث مثل هذا الفريق المتمرس.

وقال لوكاشيف: "الدراسة مهمة جدًّا لفهم وبائيات الفيروس؛ فهي تسمح لنا حقًّا باستبعاد بعض طرق انتقال الفيروس. على الرغم من أنني بالطبع أوصي بالحرص على عدم التوقف عن غسل يديك والتصرف برفق بشكل عام. ربما تسمح لنا هذه النتائج بمراجعة بعض التدابير المحددة التي نتخذها للحماية من الفيروس".

وأضاف الطبيب: "لكن على أي حال، لن نتمكن من استبعادها تمامًا. على أي حال، ستبقى العديد من مجالات النشاط حيث يوجد اتصال وثيق بين عدد كبير من الناس (المطاعم، والمقاهي، وصالونات الحلاقة، وصالونات التجميل)؛ حيث يكون انتقال الفيروس ممكنًا فقط بسبب الاتصالات الوثيقة بين الناس؛ لذلك حتى إذا تم استبعاد طريقة الانتقال عبر الأسطح، على أي حال، فعندما يكون الناس على مسافة أقل من متر ونصف، ينتقل الفيروس. وهذا الأمر لا يسمح لنا بالعودة فورًا إلى الحياة الطبيعية.

وماذا عن الدراسات الأخرى؟

أجاب الطبيب عن سؤال حول الدراسة التي تؤكد أن الفيروس عاش حتى 17 يومًا في غرف السفينة السياحية "دياموند برينسيس" قائلًا: "إن الفيروس لا يمكنه العيش خارج الجسم 17 يومًا. أنا لم أرَ مثل هذه الدراسات، كان يوجد دراسات تُظهر أن الفيروس يعيش على الأسطح حتى 7 أيام؛ ولكن هذا في الظروف القاسية. يمكن القول إنه في الحياة اليومية ينقص عدد الفيروسات كثيرًا في يوم واحد، وفي غضون ثلاثة أيام لا تبقى.

هل يجب تعقيم المنتجات من السوبر ماركت بالكحول أو ببخار المكواة؟

أجاب لوكاشيف عن هذا السؤال بأنه يكفي غسلها بالماء وإذا أردنا بالصابون. يمكن للفيروس أن يكون عليها فقط في حالة إذا لحسها المصاب. واحتمال انتقال العدوى من المصاب منخفض جدًّا، لذلك لا يجب الذعر، واتبع الاحتياطات المعقولة، أي الابتعاد عن الآخرين.فيروس كورونا الجديد

08 إبريل 2020 - 15 شعبان 1441 09:25 AM

لوكاشيف: الدراسة مهمة لفهم وبائيات الفيروس والتدابير الاحترازية مطلوبة

"كورونا لا يعيش على الأسطح".. اكتشاف مهم لكن كيف تحدث العدوى؟

دراسة جديدة ومعلومات محيرة أخرى حول طرق العدوى وانتشار فيروس كورونا، أكدها علماء فيروسات بأن الإصابة بـCOVID-19 لا تحدث بسهولة.

وغيّرت نتائج دراسة أجراها فريق عالم الفيروسات هندريك شتريك من هاينسبيرغ، تمامًا فكرة كيفية انتقال عدوى فيروس كورونا الجديدة. بعد فحص دقيق لشقق المصابين بفيروس كورونا COVID-19 في مدينة هاينزبرغ، المدينة الألمانية، التي بدأ فيها الوباء، وحيث يوجد العديد من المرضى، تَوَصّل العلماء إلى استنتاج أنه لا توجد فيروسات حية على الأسطح؛ فقط ميتة.

وقال مدير معهد الطفيليات الطبي "مارتسينوف سيتشينوفسكي"، ألكسندر لوكاشيف في مقابلة مع "موسكوفسي كومسموليتس": إن هذا يمكن أن يكون اكتشافًا مهمًّا في عالم علم الأوبئة.

وبحسب "سبوتنيك عربي"، لم يجد علماء الفيروسات في فريق هندريك شتريك فيروسًا حيًّا لا على مقابض الأبواب ولا على أزرار المراحيض ولا على القطط؛ حتى في المنازل التي أصيب فيها الجميع، لم يكن هناك فيروس واحد حي على الأسطح! في معظم الأحيان، كانت تحدث العدوى في الحفلات والاحتفالات التي فيها عدد كبير من الضيوف.

ووفقًا لشتريك؛ من المستحيل الإصابة بالعدوى عند الحلاق أو في السوبر ماركت أو متجر الملابس.

وأخبر ألكسندر نيكولايفيتش لوكاشيف "موسكوفسكي كومسوموليتس" أنه لا يوجد سبب لعدم الثقة في بحث مثل هذا الفريق المتمرس.

وقال لوكاشيف: "الدراسة مهمة جدًّا لفهم وبائيات الفيروس؛ فهي تسمح لنا حقًّا باستبعاد بعض طرق انتقال الفيروس. على الرغم من أنني بالطبع أوصي بالحرص على عدم التوقف عن غسل يديك والتصرف برفق بشكل عام. ربما تسمح لنا هذه النتائج بمراجعة بعض التدابير المحددة التي نتخذها للحماية من الفيروس".

وأضاف الطبيب: "لكن على أي حال، لن نتمكن من استبعادها تمامًا. على أي حال، ستبقى العديد من مجالات النشاط حيث يوجد اتصال وثيق بين عدد كبير من الناس (المطاعم، والمقاهي، وصالونات الحلاقة، وصالونات التجميل)؛ حيث يكون انتقال الفيروس ممكنًا فقط بسبب الاتصالات الوثيقة بين الناس؛ لذلك حتى إذا تم استبعاد طريقة الانتقال عبر الأسطح، على أي حال، فعندما يكون الناس على مسافة أقل من متر ونصف، ينتقل الفيروس. وهذا الأمر لا يسمح لنا بالعودة فورًا إلى الحياة الطبيعية.

وماذا عن الدراسات الأخرى؟

أجاب الطبيب عن سؤال حول الدراسة التي تؤكد أن الفيروس عاش حتى 17 يومًا في غرف السفينة السياحية "دياموند برينسيس" قائلًا: "إن الفيروس لا يمكنه العيش خارج الجسم 17 يومًا. أنا لم أرَ مثل هذه الدراسات، كان يوجد دراسات تُظهر أن الفيروس يعيش على الأسطح حتى 7 أيام؛ ولكن هذا في الظروف القاسية. يمكن القول إنه في الحياة اليومية ينقص عدد الفيروسات كثيرًا في يوم واحد، وفي غضون ثلاثة أيام لا تبقى.

هل يجب تعقيم المنتجات من السوبر ماركت بالكحول أو ببخار المكواة؟

أجاب لوكاشيف عن هذا السؤال بأنه يكفي غسلها بالماء وإذا أردنا بالصابون. يمكن للفيروس أن يكون عليها فقط في حالة إذا لحسها المصاب. واحتمال انتقال العدوى من المصاب منخفض جدًّا، لذلك لا يجب الذعر، واتبع الاحتياطات المعقولة، أي الابتعاد عن الآخرين.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، "كورونا لا يعيش على الأسطح".. اكتشاف مهم لكن كيف تحدث العدوى؟ ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق أول يوليو.. هذه أولى وجهة سياحية تستقبل الزوّار بعد "كورونا"
التالى تأجيل محاكمة متهم سكب «صالونة» حارّة على زوجة أخيه بعد خلافها مع زوجته