كتاب غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات سعودية: مناطيد العلا ومبنى المرايا

كتاب غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات سعودية: مناطيد العلا ومبنى المرايا
كتاب غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات سعودية: مناطيد العلا ومبنى المرايا

93 رقمًا قياسيًّا للسعودية عبر قصص ملهمة وجدت مكانًا لها في أكثر الكتب مبيعًا عبر التاريخ

كتاب غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات سعودية: مناطيد العلا ومبنى المرايا

على الرغم من ظروف التباعد الاجتماعي في أنحاء العالم، كشفت غينيس للأرقام القياسية (اليوم، الخميس 17 سبتمبر 2020) عن نسخة العام 2021 في المنطقة العربية؛ تزامنًا مع إطلاقه عالميًّا من مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة. وكشفت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم، أن المملكة العربية السعودية تحتل المركز الثاني عربيًّا في عدد من الأرقام القياسية التي حققتها بمجمل 93 رقمًا قياسيًّا حاليًّا.

وتصدر إنجازين عالميين باسم الهيئة الملكية لمحافظة العلا؛ أولهما عن أطول عرض للمناطيد المتوهجة في العالم، الذي شارك به 100 منطاد زينت سماء العلا، شمالي غرب المملكة العربية السعودية، لمسافة تجاوزت ثلاثة كيلومترات. وشارك في الفعالية 19 طيارًا من 19 دولة من حول العالم، الذين نجحوا في تسجيل الرقم القياسي الجديد في إطار فعاليات مهرجان "شتاء طنطورة" المقام حاليًا في العلا.

كما تَضَمّن الكتاب العالمي الجديد إنجازًا آخر للهيئة الملكية لمحافظة العلا، عن أكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم؛ حيث تبلغ مساحة واجهة المسرح الخارجية 9740 مترًا مربعًا من المرايا، وهو رقم تجاوز الحد الأدنى البالغ 6.500 متر مربع. ويتخذ تصميم مسرح مرايا، الذي يقع في وادي عشار بالقرب من سفح حرة عويرض البركانية، والمزود بأحدث النظم الصوتية المسرحية والأوبرالية، شكلًا مكعبًا، تغطي جدرانه الخارجية المرايا بشكل كامل ليكون امتدادًا معماريًّا لطبيعة العلا الساحرة، التي ألهمت المعماريين والفنانين والمبدعين على مدى قرون طويلة، منذ حضارة الأنباط وحتى يومنا هذا.

كما لم يغفل الكتاب عن بعض إنجازات المنطقة العربية؛ منها على سبيل المثال لا الحصر الناشطة البيئية اللبنانية كارولين شبطيني عن إنجازها أكبر مجسم من العبوات البلاستيكية. كما تَصَدّر المصريان طارق مؤمن ورنيم الوليلي الصفحة الأولى عن إنجازهما كأول زوجين يحققان بطولة العالم للإسكواش في تاريخ اللعبة. من الإمارات، ومن شاطئ دبي تحديدًا قام البريطاني "نيك واتسون" في يوم ميلاده الـ50 -بسحب ابنه من أصحاب الهمم- برحلة بحرية امتدت لست ساعات محققًا رقمين قياسيين لأسرع وقت في سحب قارب سباحةً لمسافة 5 كم، ورقمًا آخر لمسافة 10 كم. ومن الإمارات ومن أبو ظبي على وجه الخصوص، استعرض الكتاب مجموعة من إنجازات الأسترالية "إيفا كلارك" التي تحمل 12 رقمًا قياسيًّا مختلفًا في الرياضات البدنية، حققتها جميعًا في الإمارات خلال 20 عامًا من تواجدها فيها.

يستعرض الكتاب صورًا لكل من عالم "وارنر براذرز أبو ظبي" باعتباره أكبر مدينة ترفيهية داخلية، ومكتب المستقبل باعتباره أول مبنى تجاري مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وأطول عرض للألعاب النارية الذي تم تنظيمه في جزيرة المرجان برأس الخيمة مطلع العام الجاري. الشارقة كان لها نصيب من صفحات هذا العام، ودخلت بإنجاز "مكتب الشارقة صديقة للطفل" لأكثر عدد أشخاص داخل صورة مطبوعة مقصوصة الوجوه.

إنجاز الإماراتي هزاع المنصوري أوصل صفحات كتاب غينيس للأقام القياسية، بعد أن شكّلت المدرسة الهندية الدولية في الشارقة أكبر صورة لصاروخ فضائي يشكله بشر احتفالًا بوصول الإمارات لمحطة الفضاء الدولية عبر المنصوري.

وتنوعت الإنجازات الإماراتية التي وجدت مكانًا لها في صفحات الكتاب الجديد، منها إنجاز طيران الإمارات لأكثر عدد جنسيات على متن طائرة واحدة. كما تضمّن الكتاب إنجازات إماراتية مثل أكبر مبنى على شكل إطار صورة عن برواز دبي، والمعلم الإماراتي في أبو ظبي "كلايم أبو ظبي" الذي يتضمن أكبر نفق هوائي للقفز الحر في العالم وأعلى جدار تسلق داخلي في العالم.

مدينة مصدر في العاصمة أبو ظبي، حجزت مكانًا لإنجازها بعد أن شكلت أكبر لوحة فسيفسائية في العالم من مواد قابلة لإعادة التدوير. بلغ حجم اللوحة 1015 مترًا مربعًا؛ أي ما يعادل مساحة ملعبي كرة سلة، واستغرق تشكيلها شهرًا كاملًا واستخدم فيها 90.500 من المواد القابلة لإعادة التدوير، التي شملت قوارير بلاستيكية وعبوات معدنية وعلب الكرتون.

ومن مصر، تضمنت النسخة أيضًا استعراضًا لأقدم هرم عرفته البشرية حتى الآن وهو "هرم زوسر" أو "الهرم المدرج"- المَعلم الأثري بسقارة شمال غرب مدينة ممفيس القديمة في مصر.

أما من الأردن، فقد تم تصنيف دير عين عباطة "مقام النبي لوط" في الأغوار الجنوبية في الأردن؛ باعتباره الموقع الأثري الأكثر؛ انخفاضًا تحت مستوى سطح البحر في العالم، بعد أن تم توثيق هذا المَعلم الأثري الهام داخل تجويف كهفي طبيعي على انخفاض 388 مترًا، واحتوى على دلائل من العصر البرونزي بين العامين 3000 و1500 قبل الميلاد.

يُذكر أن غينيس للأرقام القياسية تستعد لتنظيم مهرجانها السنوي للأرقام القياسية في نوفمبر2020، وتعمل مع العديد من المواهب في المنطقة العربية لتحقيق إنجازات قد تجد مكانًا لها ضمن صفحات إصداراتها المستقبلية.

غينيس للأرقام القياسية إنجازات سعودية

17 سبتمبر 2020 - 29 محرّم 1442 02:14 PM

93 رقمًا قياسيًّا للسعودية عبر قصص ملهمة وجدت مكانًا لها في أكثر الكتب مبيعًا عبر التاريخ

كتاب غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات سعودية: مناطيد العلا ومبنى المرايا

على الرغم من ظروف التباعد الاجتماعي في أنحاء العالم، كشفت غينيس للأرقام القياسية (اليوم، الخميس 17 سبتمبر 2020) عن نسخة العام 2021 في المنطقة العربية؛ تزامنًا مع إطلاقه عالميًّا من مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة. وكشفت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم، أن المملكة العربية السعودية تحتل المركز الثاني عربيًّا في عدد من الأرقام القياسية التي حققتها بمجمل 93 رقمًا قياسيًّا حاليًّا.

وتصدر إنجازين عالميين باسم الهيئة الملكية لمحافظة العلا؛ أولهما عن أطول عرض للمناطيد المتوهجة في العالم، الذي شارك به 100 منطاد زينت سماء العلا، شمالي غرب المملكة العربية السعودية، لمسافة تجاوزت ثلاثة كيلومترات. وشارك في الفعالية 19 طيارًا من 19 دولة من حول العالم، الذين نجحوا في تسجيل الرقم القياسي الجديد في إطار فعاليات مهرجان "شتاء طنطورة" المقام حاليًا في العلا.

كما تَضَمّن الكتاب العالمي الجديد إنجازًا آخر للهيئة الملكية لمحافظة العلا، عن أكبر مبنى مغطى بالمرايا في العالم؛ حيث تبلغ مساحة واجهة المسرح الخارجية 9740 مترًا مربعًا من المرايا، وهو رقم تجاوز الحد الأدنى البالغ 6.500 متر مربع. ويتخذ تصميم مسرح مرايا، الذي يقع في وادي عشار بالقرب من سفح حرة عويرض البركانية، والمزود بأحدث النظم الصوتية المسرحية والأوبرالية، شكلًا مكعبًا، تغطي جدرانه الخارجية المرايا بشكل كامل ليكون امتدادًا معماريًّا لطبيعة العلا الساحرة، التي ألهمت المعماريين والفنانين والمبدعين على مدى قرون طويلة، منذ حضارة الأنباط وحتى يومنا هذا.

كما لم يغفل الكتاب عن بعض إنجازات المنطقة العربية؛ منها على سبيل المثال لا الحصر الناشطة البيئية اللبنانية كارولين شبطيني عن إنجازها أكبر مجسم من العبوات البلاستيكية. كما تَصَدّر المصريان طارق مؤمن ورنيم الوليلي الصفحة الأولى عن إنجازهما كأول زوجين يحققان بطولة العالم للإسكواش في تاريخ اللعبة. من الإمارات، ومن شاطئ دبي تحديدًا قام البريطاني "نيك واتسون" في يوم ميلاده الـ50 -بسحب ابنه من أصحاب الهمم- برحلة بحرية امتدت لست ساعات محققًا رقمين قياسيين لأسرع وقت في سحب قارب سباحةً لمسافة 5 كم، ورقمًا آخر لمسافة 10 كم. ومن الإمارات ومن أبو ظبي على وجه الخصوص، استعرض الكتاب مجموعة من إنجازات الأسترالية "إيفا كلارك" التي تحمل 12 رقمًا قياسيًّا مختلفًا في الرياضات البدنية، حققتها جميعًا في الإمارات خلال 20 عامًا من تواجدها فيها.

يستعرض الكتاب صورًا لكل من عالم "وارنر براذرز أبو ظبي" باعتباره أكبر مدينة ترفيهية داخلية، ومكتب المستقبل باعتباره أول مبنى تجاري مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وأطول عرض للألعاب النارية الذي تم تنظيمه في جزيرة المرجان برأس الخيمة مطلع العام الجاري. الشارقة كان لها نصيب من صفحات هذا العام، ودخلت بإنجاز "مكتب الشارقة صديقة للطفل" لأكثر عدد أشخاص داخل صورة مطبوعة مقصوصة الوجوه.

إنجاز الإماراتي هزاع المنصوري أوصل صفحات كتاب غينيس للأقام القياسية، بعد أن شكّلت المدرسة الهندية الدولية في الشارقة أكبر صورة لصاروخ فضائي يشكله بشر احتفالًا بوصول الإمارات لمحطة الفضاء الدولية عبر المنصوري.

وتنوعت الإنجازات الإماراتية التي وجدت مكانًا لها في صفحات الكتاب الجديد، منها إنجاز طيران الإمارات لأكثر عدد جنسيات على متن طائرة واحدة. كما تضمّن الكتاب إنجازات إماراتية مثل أكبر مبنى على شكل إطار صورة عن برواز دبي، والمعلم الإماراتي في أبو ظبي "كلايم أبو ظبي" الذي يتضمن أكبر نفق هوائي للقفز الحر في العالم وأعلى جدار تسلق داخلي في العالم.

مدينة مصدر في العاصمة أبو ظبي، حجزت مكانًا لإنجازها بعد أن شكلت أكبر لوحة فسيفسائية في العالم من مواد قابلة لإعادة التدوير. بلغ حجم اللوحة 1015 مترًا مربعًا؛ أي ما يعادل مساحة ملعبي كرة سلة، واستغرق تشكيلها شهرًا كاملًا واستخدم فيها 90.500 من المواد القابلة لإعادة التدوير، التي شملت قوارير بلاستيكية وعبوات معدنية وعلب الكرتون.

ومن مصر، تضمنت النسخة أيضًا استعراضًا لأقدم هرم عرفته البشرية حتى الآن وهو "هرم زوسر" أو "الهرم المدرج"- المَعلم الأثري بسقارة شمال غرب مدينة ممفيس القديمة في مصر.

أما من الأردن، فقد تم تصنيف دير عين عباطة "مقام النبي لوط" في الأغوار الجنوبية في الأردن؛ باعتباره الموقع الأثري الأكثر؛ انخفاضًا تحت مستوى سطح البحر في العالم، بعد أن تم توثيق هذا المَعلم الأثري الهام داخل تجويف كهفي طبيعي على انخفاض 388 مترًا، واحتوى على دلائل من العصر البرونزي بين العامين 3000 و1500 قبل الميلاد.

يُذكر أن غينيس للأرقام القياسية تستعد لتنظيم مهرجانها السنوي للأرقام القياسية في نوفمبر2020، وتعمل مع العديد من المواهب في المنطقة العربية لتحقيق إنجازات قد تجد مكانًا لها ضمن صفحات إصداراتها المستقبلية.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، كتاب غينيس للأرقام القياسية 2021 يستعرض إنجازات سعودية: مناطيد العلا ومبنى المرايا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق "محافظة الداير" تحتفي باليوم الوطني الـ90 .. فعاليات منوعة
التالى ‎ترميم توقع اتفاقية لدعم مشاريع الأسرة المستفيدة من خدماتها